ما هو وسيط الفوركس؟

لقد جلب الكمبيوتر الشخصي (PC) والإنترنت تجار التجزئة إلى السوق أكثر من أي وقت مضى. وقد توسع التداول عبر الإنترنت عالميا، ووجد وسطاء الفوركس الفرصة سانحة لتقديم إمكانية الوصول بالرافعة المالية إلى أكبر سوق في العالم – >سوق الصرف الأجنبي.

وبالتالي فإن وسيط الفوركس، هو حلقة وصل بين السوق والمتداول. فمن خلال الرافعة المالية يمكن للمتداول المضاربة على تحركات سوق العملة.

واليوم أصبح وسيط الفوركس أكثر من مجرد – وسيط لسوق العملات. بل توسع دوره مع ظهور أسواق جديدة والتى تزيد شعبيتها مع الوقت.

فمن نفس حساب التداول، يستطيع تاجر التجزئة أن يصبح فعالا أيضا في أسواق الذهب أو النفط أو حتى أسواق العملات المشفرة. وهذا يزيد من عدد الاستراتيجيات التي يمكن استخدامها على نفس الحساب كما يوفر فرصة لتنويع حساب التداول ضد تحركات الأسواق المترابطة.

أنواع الحسابات مع وسيط الفوركس

اعتماداً على كيفية ونوع ترخيص نشاط وسيط الفوركس، تختلف أنواع حسابات التداول التي يوفرها. وكذلك ظروف التداول التي يقدمها.

فعلى سبيل المثال، يتم ترخيص بعض شركات الوساطة كصناع سوق (Market makers). وتسمى أيضًا مكاتب التداول أو الديلينج ديسك (Dealing Desks). والتى تعكس السوق الفعلي وتعرض للمتداولين شروطًا مماثلة عبر منصة التداول. فى الواقع، يتعامل المتداول مع الوسيط بمعنى أن شركة الوساطة فى هذه الحالة تقوم بتنفيذ الصفقات داخل الشركة و لا تمررها للبنك مباشرة. وفي هذه الحالة على الأرجح يقدم الوسيط حساب تداول ذو هوامش (فروق أسعار) ثابتة ويفرض عمولة أيضًا على الصفقات.

تقوم بعض شركات الوساطة الأخرى بتمرير كل أوامر العميل أو بعض منها فقط إلى مزودي السيولة الذين تعمل معهم. وفي حالة تمرير كل أوامر العميل إلى مزودي السيولة، تكون شركة الوساطة من النوع الذي لا يتعامل بطريقة الديلينج ديسك (No Dealing Desks). وإذا ما تم تمرير بعض الصفقات فقط إلى مزودي السيولة، وتم الاحتفاظ ببقية الصفقات داخل الشركة، فإن نموذج الوساطة في هذه الحالة هو النموذج الهجين – وهو مزيج بين شركات الوساطة التي تتعامل بطريقة الديلينج ديسك (Dealing Desks) والتي لا تعمل به (No Dealing Desks).

وكما هو معلوم، كلما زاد عدد مزودي السيولة الذين يعمل معهم الوسيط، كلما كانت ظروف التداول التي يستطيع أن يقدمها أفضل – فوارق أسعار منخفضة، عمولات أقل والمزيد من أنواع حسابات التداول.

تختلف حسابات التداول استناداً إلى نموذج أعمال الوسيط. فعلى سبيل المثال تستخدم شركات الوساطة التى لا تتعامل بنظام الديلينج ديسك (No Dealing Desks) إما نموذج شبكة الاتصالات الإلكترونية (ECN) أو المعالجة المباشرة (STP).

في هذه الحالة، يتعامل الوسيط بفروق متغيرة والتي تتغير مع ظروف السوق – فهي تضيق عندما تكون تقلبات الأسعار ضئيلة أو معدومة، وتتسع عندما تصدر الأخبار الاقتصادية المهمة أو عندما تكون سيولة الأسواق قليلة أو معدومة (على سبيل المثال، خلال فترة ترحيل المراكز من يوم إلى آخر). والميزة المهمة هنا هي أن الوسيط يضمن ملء المراكز عندما يتواجد السوق ولا يرسل إشعارات إعادة التسعير (Re-Quotes) للصفقات "بسعر السوق".

كيف تبدأ التداول مع وسيط تداول العملات الأجنبية

لدى جميع وسطاء الفوركس وجود على الإنترنت ويعلنون عن خدماتهم للعملاء الحاليين والمحتملين على حد سواء. للتسجيل مع وسيط، كل ما يجب القيام به هو اتباع بعض الخطوات البسيطة:

  • ملء البيانات الشخصية؛
  • التحقق من الهوية؛
  • الإجابة على بعض الأسئلة المتعلقة بخبرة التداول؛
  • تمويل حساب التداول.
هذا كل شيء.

يستغرق الأمر أحيانًا من بضع ساعات إلى بضعة أيام – يعتمد ذلك غالبًا على عملية التحقق من الهوية وطريقة التمويل المستخدمة لإيداع الأموال إلى حساب التداول.

مصادر الربح لوسيط فوركس

مصدر الدخل الرئيسي لوسيط الفوركس هو الفارق بين سعر العرض (bid) وسعر الطلب (ask). يوجد لكل زوج من العملات أو أداة مالية توفرها شركة الوساطة سعران – سعر (bid) وسعر (ask) يتم الشراء دائمًا من سعر الطلب (ask) بينما يتم البيع من سعر العرض (bid).

بعبارة أخرى، بافتراض أنك اشتريت زوج اليورو دولار (EURUSD) عند 1.1030 وارتفع السعر إلى 1.1058. الفرق بين السعرين هنا هو 28 نقطة. عندما اشتريت استخدمت سعر الطلب (ask) على الزوج. إذا قررت إغلاق الصفقة، فيتعين عليك أن تسدده. ولكي يتم ذلك، عند إغلاق الصفقة ستقوم بالبيع على سعر العرض (bid).

تختلف فروق الأسعار من زوج عملات إلى آخر ومن منتج مالي إلى منتج مالي آخر. على سبيل المثال، تعتبر فروق الأسعار الخاصة بزوج العملات الأكثر شعبية EURUSD هي الأضيق غالبا في حين تمتلك أزواج الكروسات (أي تلك التي لا تحتوي على الدولار الأمريكي) أوسع الفروق السعرية.

وبالإضافة إلى فروق الأسعار، يفرض وسطاء الفوركس أيضاً عمولات تختلف باختلاف حجم كل صفقة ونوع حساب التداول. وعلاوة على ذلك، تخضع بعض طرق السحب لرسوم، ولكن ذلك يختلف من شركة وساطة لأخرى.

ابدأ التداول مع FXOpen

تحظى شركة FXOpen بشعبية كبيرة بين متداولي وتجار التجزئة نظرًا لحصولها على مجموعة من التراخيص الهامة وتوفير ظروف تداول ممتازة لعملائها، حيث تسعى FXOpen إلى أن تكون واحدة من أفضل شركات الوساطة في هذا المجال.
من الحسابات المصغرة (micro) إلى حسابات ECN، من حسابات STP إلى الحسابات التجريبية، هناك خيار للمتداول دائما ليختار ما يتناسب مع خبرته فى التداول – مبتدئ، متوسط، محترف.